الرئيسية تاريخ الكنيسة المجامع كتاب السنا كلنا منشقين – المطران الياس الزغبي – منشورات النور

كتاب السنا كلنا منشقين – المطران الياس الزغبي – منشورات النور

1,081

كتاب السنا كلنا منشقين – المطران الياس الزغبي – منشورات النور

كتاب السنا كلنا منشقين
كتاب السنا كلنا منشقين

كتاب السنا كلنا منشقين 

المطران الياس الزغبي

منشورات النور

            

محتويات الكتاب

تمهيد

مقدمة

الكنيستان الرومانية و الارثوذكسية متكاملتان

-الكنيسة واحدة و هي كاثوليكية و ارثوذكسية معا

-العقيدة المشتركة كافية لقيام الشركة الكنسية

-قيمة الالفاظ نسبية في القرارات العقائدية

-عيش الايمان معياره الاول

-معيار الايمان المعاش في الارثوذكسية

-انحرافات هنا و هناك

-اسباب الانشاقاقات سياسية و بشرية

 

الانشقاق يستقر

-المركزية الرومانية المتطرفة

-احتكار كنيسة السيد المسيح

الانشقاق يتثبت

الانشقاق يتأصل على اثر الحركة الانضمامية

 

الانشقاق يتحول الي عقيدة

-المجمع الفاتيكاني الاول و الاولية الرومانية الحقوقية Juridique

-تقبل الارثوذكسية بالاولية الرومانية و ترفض تجاوزاتها

-الخلاف على السلطة لا يقبل الشركة

-ما معنى المتقدم بين اخوة متساوين ؟

-الاولية الشرقية

المجمع الفاتيكاني الاول و مجامع الغرب العامة

هاجس الاولية الرومانية يشك الارثوذكسيين

 

الوحدة في التعددية :

-النعمة تطعم الطبيعة ولا تعطلها

-من يرفض التعددية يرفض الوحدة

-بأية تعددية يشيدون ؟

-الثالوث الاقدس اساس الوحدة في التعددية

-اما الحكم الذاتي في اطار الوحدة , و اما الاحتواء و الدمج

-يرغب الشرق في الوحدة و يرفض الوصاية

الحركة الانضمامية Uniatisme

اي سوء صنعته الارثوذكسية لم تصنعه الكنيسة الرومانية ؟

 

الروح يهب على الكنائس

-مبادرة البابا بولس السادس

-الجديد في لغة الباباوات و البطاركة

المحبة تقرب و التواضع يوحد

-شركة بدون محبة و محبة بلا شركة

-المحبة قربت بيننا و التواضع يوحدنا

-رومة المسؤولة الاولى عن قطع الشركة و عن استئنافها

الي متى ؟

-الي متى سندفع التكاليف

-ان الشرق الادني المسيحي دفع الثمن , ولا يزال يدفعه عن الجميع

-التباطؤ في تحقيق الوحدة

-هل يجوز ان ننتظر ؟

-هل من مبرر لاستمرار وضعنا الكنسي الشاذ ؟

 

ان الشركة يجب ان تعاش

-لا يذلل العقبات إلا العيش المشترك

-يجب ان نعيش الاولية البابوية في اطار الشركة الكنسية

-هل يبقى للعصمة مكان في اطار الشركة الكنسية

 

مشروع الانتماء المزدوج

-اني احب الكنيسة الكاثوليكية الرومانية

-احب كذلك الكنيسة الارثوذكسية

-لا شيء يمنع استئناف الشركة الكنسية

-خلافات و مقاطعات تتخلل الشركة الكنسية

-مبادرات تحمل معنى الشركة بعد الانشقاق

-مشروع المطران زغبي للانتماء المزدوج

-رد الفعل الكاثوليكي السلبي

-ملاحظات على الرد الكاثوليكي

-شعب الله يريد الوحدة و يحاول ان يعيشها

-اني يوحي من ضميري ارفض الانشقاق

مشكلة ضميرية

 

بعض الاقتباسات من كتاب السنا كلنا منشقين :

يذكر التاريخ ان كنيسة انطاكية منذ القرن السادس عشر كانت بحال تودد للكرسي الباباوي ؛ مثلاً : بطريرك انطاكية المستقيل ميخائيل صباغ ( ١٥٧٧- ١٥٨٠ ) بعث برسالة الى البابا Sixte , الخامس يعلن فيها ايمانه الكاثوليكي . ورئيس اساقفة حلب الارثوذكسي ايضاً ، ملاتيوس كرمة كان على علاقة وثيقة برومة . وبعد ان اصبح بطريركا ارسل نائبه باخوميوس الى رومة . ثم ان البطريرك مكاريوس ابن الزعيم الثالث ، ١٦٤٧ – ١٦٧٢ ) كانت له علاقات طيبة مع رومة الى حد انه لقب بالكاثوليكي المتخفي .
ثم ان التاريخ يذكر ان الكثيرين من اساقفة انطاكية الارثوذكسيين رحبوا بالمرسلين الكاثوليك وكلفوهم بالقاء المواعظ في كنائسهم . والمساعدة في تربية الشبيبة الارثوذكسية . ”

عن كتاب ( السنا كلنا منشقين للمطران الياس الزغبي ص١٥٤-١٥٥) 

اضغط هنا للتحميل 

المزيد من الكتب المرتبطة
حمل المزيد من  المجامع