الرئيسية روحية كتاب جبل الصمت – بحث عن الروحانية الارثوذكسية  – كيرياكوس مركيذيس – تحميل الكتاب pdf

كتاب جبل الصمت – بحث عن الروحانية الارثوذكسية  – كيرياكوس مركيذيس – تحميل الكتاب pdf

5,806

كتاب جبل الصمت – بحث عن الروحانية الارثوذكسية  – كيرياكوس مركيذيس – تحميل الكتاب pdf

كتاب جبل الصمت
كتاب جبل الصمت

 

كتاب جبل الصمت 

بحث عن الروحانية الارثوذكسية 

كيرياكوس مركيذيس

تعريب دينا فام انطونيوس 

محتويات الكتاب :

مقدمة 

توطئة 

شيوخ و قديسون 

تحولات 

معرفة الله 

امراض القلب 

ايقونات و اصنام 

علامات و عجائب 

ملائكة و شياطين 

استراتيجيات 

الهروب من الجحيم 

شغف للعدالة 

القوانين الروحية 

الصلاة غير المنقطعة 

الدرب الثلاثي 

مجدلة السلاة 

جبل الصمت 

 

بعض الاقتباسات من كتاب جبل الصمت:

1-هذا هو الإيمانُ الذي يمتلكُه القدِّيسونَ كخبرةٍ مباشرة. ولذلك، هم لا يخافون الموتَ، ولا الحربَ ولا
المرضَ ولا أيَّ شيءٍ آخرَ في هذا العالم. هم بعيدونَ كلَّ البعدِ عن كُلِّ طموحاتِ المالِ والشُّهرةِ والسلطةِ
والأمان، وما شابَه. أناسٌ كهؤلاءِ يتجاوزونَ فكرةَ الله، ويدخلونَ إلى فعلِ معرفةِ الله .»
بنبرةِ شكوى، قلت: «لكنْ كمْ من الناسِ يُمكنهم أنْ يعرِفوا الله حقًّا بهذِهِ الطريقِة؟ »
أجابَ الأبُ مكسيموس بلهجةِ صارمة: «حسنًا، طالما نحنُ لا نعرفُ الله بشكلٍ اختباريٍّ إذًا، على
الأقلّ، يجبُ أنْ نُدرِكَ أنَّنا ببساطةٍ مؤمنونَ أيديولوجيُّون. الشكلُ المثاليُّ والنهائيُّ للإيمانِ الحقيقيِّ يعني أنْ
يكون لديكَ اختبارٌ مباشرٌ مع اللهِ كحقيقةٍ مُعاشة .

2-«أَعلينا أنْ نفترضَ وَفقًا لذلك، أنَّ المسعى الفلسفيَّ إلى الله، الذي شغفَ العقلَ الغربيَّ من أفلاطون
إلى إمانويل كَنْتْ Kant والفلاسفةِ العظماءِ في القرنَينِ التاسعَ عشرَ والعشرين- كانَ في الواقعِ انحرافًا عن
هدفِه؟ »
« – نعم، تمامًا .»

+++

3-المنطقُ والعقلُ لا يستطيعانِ التحقُّقَ من معرفةِ ما هو أبعدُ منهما. أنتَ تُدرِكُ هذا، أليس
كذلك؟ »
« – نعم. هذا لا يزالُ الروحيُّون يردِّدونَه، أنَّ الله لا يمكنُ التحدُّثُ عنه بل يجبُ أنْ يُختَبَر. لكنْ
ما معنى ذلك؟ هلْ يعني أنَّ الله لا يُمكن أنْ يُدْرَس؟ »
« – كلاَّ، يُمكِنُنا أنْ ندرسَ الله، وعلينا أنْ نَدْرُسَه، ويمكنُنا أنْ نَصِلَ إلى الله ونَتعرَّفَ إليه .»
قلتُ مُلِحًّا: «لكنْ كيف؟ »
توقَّفَ الأبُ مكسيموس عن الكلامِ لبضعِ ثوان، ثمَّ تابعَ قائ :ًال «المسيحُ بذاتِه كشَفَ لنا المنهج. أخبَرَنا
أنَّنا لسْنا قادرينَ على استكشافِ اللهِ فقط، بل يمكنُنا أنْ نعيشَ معَه أيضًا، أنْ نُصبِحَ واحدًا معه. ويُمكننا
أنْ نُنجِزَ ذلك، لا عن طريقِ حواسِّنا أو منطقِنا بل عن طريقِ قلوبِنا فقط

+++

4-يجبُ ألاَّ نُقَيِّمَ الإنسانَ على أساسِ مساهماتِهِ وما يُقدِّمُهُ لمنفعةِ المجتمع، لكنْ على أساسِ مَنْ هو
كفرد. هذا هو جوهرُ الروحانيَّةِ المسيحيَّة

 

اضغط هنا للتحميل 

المزيد من الكتب المرتبطة