الرئيسية الخدمة كتاب الجنس في انواره و ظلاله – رؤية إنسانية و إيمانية – كوستي بندلي

كتاب الجنس في انواره و ظلاله – رؤية إنسانية و إيمانية – كوستي بندلي

1,640

كتاب الجنس في انواره و ظلاله  – رؤية إنسانية و إيمانية   –  كوستي بندلي     منشورات النور

 كتاب الجنس في انواره و ظلاله
كتاب الجنس في انواره و ظلاله

كتاب الجنس في انواره و ظلاله

رؤية انسانية و ايمانية

كوستي بندلي

منشورات النور

هذا الكتاب يجمع ويعيد صياغة دراسات امتدّت على نحو من ربع قرن، من 1972 إلى 1998، وتناولت، إجابة على أسئلة طرحها علي الشباب من مختلف المناطق والمذاهب، موضوع الجنس بمختلف أبعاده وتشعّباته، برؤية تتآزر فيها وتتشابك، إنما دون اختلاط، النظرة الإيمانية من جهة، واجتهاد فكريّ يستند إلى معطيات علم النفس الحديث من جهة أخرى. إنه، من هذه الناحية، مكمّل لكتابي الأوّل في الموضوع، وهو “الجنس ومعناه الإنسانيّ”، الذي صدر للمرة الأولى سنة 1971، عن منشورات النور في بيروت، وصدرت مؤخراً، عن نفس الدار، طبعته الرابعة، وهو كتاب أتيح له، بفضل الله، أن يخاطب العديد من الشباب، وينقل إليهم رؤية لم يألفوها، حيّاها الشاعر الكبير، المرحوم الأستاذ يوسف الخال، بكلمات مؤثرة نُشرت وقتها في “ملحق النهار”.

الفترة الزمنية التي يغطّيها الكتاب الحاضر شهدت في الغرب انفجار ما عُرف بـ “الثورة الجنسيّة”، التي نادت بتحرير الفرد عبر “تحرير الجنس” من كل قيد وإطلاق العنان لنزواته بدون أي رادع، عملاً بذلك الشعار الذي سُجّل على جدران المباني الجامعية في باريس، أبان الانتفاضة الشبابية في أيار 1968، والقائل ((يُحَرَّم التحريم)) (“IL est interdit d’interdire”). ولكن سرعان ما أُجهض الحلم، واتّضح إنّ تيار ((الحرية الجنسيّة)) قد أخطأ مرماه وانقلب على أهدافه، فحجم الحريّة بإفرازه نمطيّة وإكراه من نوع جديد، وقزّم الجنس وأخمده بإفراغه من فحواه وفرحه، وصودر واستُغٍلّ من قٍبَل مصالح تجارية ضخمة وجشعة، آخر اهتماماتها تحرير إنسان لا ترى فيه سوى أداة للكسب الوفير. هذا الإخفاق، أشار إليه العديد من النقّاد، كان أواخرهم الباحث الفرنسي جان كلود غيبّو Jean-Claude Guillebaud في كتابه الملفٍت الصادر سنة 1998 عن منشورات Seuil الباريسيّة بعنوان ((طغيان اللذة)).

ولكن هذا لا يصبّ، على عكس ما قد يُظنّ، في صالح التزمّت الجنسيّ، ذلك الشقيق اللدود للإباحيّة، التي تغتذي منه كما يغتذي هو منها، ويجتمعان كلاهما، في آخر المطاف، على تبخيس واحد للجنس بتجريده من إنسانيّته. ذلك أنّ ((الثورة الجنسية))، على أخطائها وعلاّتها، قد تركت لنا رصيداً إيجابيًّا لا يمكن إغفاله أو الاستهانة به، وهو بالضبط على نقيض ما يَجتَرُّهُ التزمّت منذ القديم.

فقد أعادت اكتشاف المكانة الأساسيّة التي يتمتع بها الجنس في الحياة الإنسانيّة، ودوره المحوريّ فيها، الذي يتعدى وظيفة الإنجاب. بعد ((الثورة الجنسيّة))، اصبح لا مناص من تأكيد ما كان قد بينّه تيار التحليل النفسيّ، وهو أن الجنس لا يمكن الاستخفاف به أو القفز فوقه، بل هو مجالٌ حيويّ من مجالات الحياة الإنسانيّة، تمتد آثاره الى كافة المجالات الأخرى لتخصبها أو تعيقها،وأنّ حتى من شاء تجاوز تعابيره البدنية سعياً إلى تحقيق حبّ كبير، لا بدّ له أن يستند هو أيضاً إلى ديناميّة الجنس، وإن كان ذلك في خطّ التسامي بهذه الطاقة المبدعة.

كتابنا يندرج في خط هذا التقويم، الإيجابيّ أصلاُ، للجنس، وعنوانه يشير إلى ذلك إذ يتحدث عن “أنوار” الجنس و”ظلاله” ويقدّم الأولى على الثانية. فالنور سابق للظلّ، ولا وجود للظلّ إلا إذا اصطدم النور بعوائق آلت إلى حجبه. يقيننا أن الجنس نيّر في أصالته وأن ما قد يصدر عنه من شرور – لا يمكن لأحد أن ينفيً كثرتها وخطورتها، خاصةً إذا نظرنا إلى مخاذي عالم اليوم في هذا المجال – إن هو إلا نتيجة لانحرافه عن هذه الأصالة، سعياً إلى الرخيص والمُبتَذَل. علماً بان طريق الأصالة شاقة في كل الميادين، وتتطلّب بالتالي يقظة دائمة وكفاحاً دؤوباً.

إنما بيت القصيد هو، كما يبدو لي، في تحديد نوعيّة هذا الكفاح، كي يأتي في مساره الصحيح ولا ينقلب على أهدافه، فيخدم الزيف بدل الأصالة، والموت بدل الحياة. هنا لا بدّ برأيي، من تجاوز صراع عقيم بين جنس يُختَزَل في ناحيته الغريزيّة، وبين شريعة (أخلاقيّة أو دينيّة)، تُعتبر مسلَّطةٌ عليه من خارج ومن فوق.

إنّ صراعاُ من هذا النوع، كما أثبتت خبرة طويلة ومريرة، يُجَزَّئ الإنسان، ويحكم عليه بالتمزّق بين وجه أساسيّ من كيانه، وبين وجه آخر، أساسيّ هو أيضاً، بدل تحقيق وحدة حيّة، متناسقة، تحفظ لكل بعد حقّه وتغني به البعد الآخر. هذا النمط من الصراع يؤدي إلى تجريد النزعة الجنسيّة من إنسانيتها، وبالتالي إلى إذكاء ما هو فظّ وعشوائي فيها. وقد يؤدي القمع المقرون بالتجاهل إلى إسكاتها في الظاهر، ولكنها، في هذه الحال، تبرع في التحاليل على الشريعة التي تتنكر لها، فتتستر بشتّى الأغطية وتتسرّب، متخفية تحت هذه الأقنعة، إلى كلّ مجالات السلوك الإنساني فتشوّهها، مفسدة إيّاها بالوسواس والتسلّط والتشنج والقسوة…

المطلوب إذاً ليس قمع الجنس بل هدايته عبر تحويله بالحبّ. وعندما نقول ((هدايته)) و ((تحويله))، فلسنا نقصد بذلك أن يتحول إلى شيء غريب عنه، بل إلى ما هو جوهره، إلى قلب قلبه إذا صحّ التعبير، ألا هو اللقاء، المسجَّل التوقُ إليه، كما سوف نرى، في صميم الجنس لدى الإنسان. المطلوب إذاً، لا ((الحدّ من غلواء الجنس))، كما يُظنّ ويقال، بل، على العكس، تحاشي مسخه وتحجيمه، بل الذهاب به إلى أقصى شوطه، عبر إطلاقه من قيود الانطواء البخيل، بل إنقاذه من التفاهة والسأم اللذين يضيع فيهما، كما تغور المياه الحيّة في الرمال، إذا ما اختزل في الإثارة الرخيصة وسطحية الأحاسيس.

تلك الأفكار التي تكوّن لحمة هذا الكتاب، الذي لا بدّ أن يجد القارئ فيه بعض الترداد، لأنه مجموعة دراسات مستقلة كتبت في أوقات مختلفة. ما قد يشفع بهذا الترداد كون العناصر المتكرّرة إنما تأتي كل مرة في إطار مختلف، من شأنه أن يمنحها نكهة متميزّة.

محتويات الكتاب :

القسم الاول :  الايمان امام تحدي الاباحية الجنسية في عالم اليوم 

تقديم كتاب الجنس في انواره و ظلاله

الفصل الاول : تيار “الحرية الجنسية ” تحليله و تقويمه 

تقديم 

مقدمة : منطلقات رؤية انجيلية للجنس 

اولا : النظرة التقليدية المحقرة للجنس 

ثانيا : تيار “الحرية الجنسية”  و انحرافاته 

1-اعادة اكتشاف قيمة الجنس 

2-انما بدون مسخه و تقويمه 

3-دور مجتمع استهلاكي في الترويج لهذه الصورة المبتورة للجنس 

أ-الجنس كسلعة 

ب-الجنس كمروج للسلع 

4-تحول الجنس الي عرف مفروض اجتماعيا 

5-افراغ الجنس من فحواه و نكهته 

ثالثا : ردود فعل تتصدى باسم الحرية لانحرافات “الحرية الجنسية”

رابعا : الوجة الايجابي لتيار ” الحرية الجنسية “

الخلاصة : مطلوب تحرير “الحرية الجنسية”

حواشي الفصل الاول 

الفصل الثاني : انتشار الشذوذ الجنسي 

تقديم اولا : ما هي العوامل النفسية التي تؤدي الي الشذوذ الجنسي ؟

1-ظروف الطفولة 

أ-دور العلاقة بالام 

ب-دور العلاقة بالاب 

2-الظروف اللاحقة 

ثانيا : انتشار الشذوذ الجنسي , عوامله المحتملة 

1-احصاءات غربية عن انتشار الشذوذ الجنسي بين الشباب 

2-هل هذا الانتشار يتزايد ؟

3-اسباب للتزايد اذا كان حاصلا 

أ-غياب الاب في المجتمع  الغربي المعصر 

ب-ظاهرة “الحرية الجنسية”

ج-ظاهرة تبخيس الجنس السوي و السعي الي بدائل 

4-هل من انتشار للشذوذ الجنسي في مجتمعنا ؟ و في هذه الحال لماذا ؟

أ-التقليد العشوائي للغرب 

ب-الفصل بين الجنسين 

ج-التربية الجنسية القمعية 

ثالثا : كيف السبيل الي مكافحة موجة الشذوذ 

1-اعادة الاعتبار للجنس السوس 

2-اسناد دور اكبر للوالد في الاسرة 

3-تحرير المرأة 

4-ازالة الفصل بين الجنسين 

رابعا : هل يعتبر هذا الشذوذ خطيئة ؟

1-الجنس المثلي , بحد ذاته حب مبتور 

أ-ينقصه البعد العلائقي الغيري

ب-ينقصه هذا البعد الانجابي 

2-هذا لا يعني حكما على الذين يمارسونه 

حواشي الفصل الثاني  ل كتاب الجنس في انواره و ظلاله

القسم الثاني : الزواج و ممارسة الجنس 

تقديم كتاب الجنس في انواره و ظلاله

الفصل الاول : هل من ترابط بين الممارسة الجنسية و الزواج ؟

تقديم 

مقدمة 

أولا : اللقاء هدف الاتصال الجنسي 

ثانيا : شرط اللقاء الاصيل اعتبار الاخر شخصا 

ثالثا : اصالة الجنس تتحقق اذا في حب للاخر من اجل نفسه , في وحدانيته و ديمومته 

1-حب يتناول الاخر من اجل نفسه 

2-حب يتناول الاخر في وحدانيته و ديمومته 

أ-في وحدانيته 

ب-في ديمومته 

ج-“بحبك لوحدك و بحبك على طول “

د-“الجاعل لميل القلب رباطا لا ينفك”

ه-عهد يكرس “رباط القلب”

رابعا : الزواج تصديق و تكريس لنضج مشروع اللقاء و مكان لاكتماله 

خامسا : و الان ماذا عن ممارسة الجنس قبل الزواج ؟

الخلاصة : الجواب هو في اعادة الاعتبار لكل من الجنس و الزواج 

حواشي الفصل الاول مراجع لنفس الكاتب لمن شاء متابعة موضوع هذا الفصل 

الفصل الثاني : الالحاح الجنسي في مواجهة عوائق الزواج 

تقديم 

اولا : ايضاح تفسيري حول “الزواج خير من التحرق” ( 1كو7:9)

ثانيا : هل نتزوج لقضاء حاجة ؟

ثالثا : كيف تواجة مشكلة الزواج المؤجل قسريا ؟

حواشي الفصل الثاني 

الفصل الثالث : ممارسة الجنس في اطار الزواج 

تقديم 

1-ليس الزواج شرعنة لجنس “مدنس”

2-المتعة الجنسية في الزواج ايجابية اذا اندرجت في المسعى اللقائي 

3-التواصل الزوجي يتقدم على الانجاب 

4-العلاقة الجنسية لغة الحب الزوجي و تربطه به صلة جدلية 

5-خطر اعتبار هذه العلاقة “واجبا زوجيا”

6-هل من شكل مفروض للعلاقة الجنسية الزوجية ؟

7-الحياة الزوجية و مشكلة العجز الجنسي 

القسم الثالث : عناصر نظرة شاملة الي الجنس 

تقديم كتاب الجنس في انواره و ظلاله

الفصل الاول : الجنس و الجسد 

تقديم 

اولا : المفهوم الحديث للجسد 

ثانيا : ارتبط  الجنس بالجسد 

1-انه مرتكز في الجسم البيولوجي 

2-الجنس مرتبط بالجسد ككل 

ثالثا : موقفا “الجسد الجنسي” من الوجود 

1-موقف الانغلاق 

2-موقف الانفتاح 

رابعا : فشل “الجسد الجنسي” المغلق 

خامسا : “الجسد الجنسي” لا يبلغ غايته إلا بالحب 

سادسا : الابعاد الدينية للخبرة الجنسية 

سابعا : الخلاص هو في انفتاح “الجسد الجنسي” لا في محاولة إلغائه

ثامنا : ليست العفة المكرسة تنكرا للجسد الجنسي , بل جهاد  للسير به الي اقصى انفتاحه 

الخلاصة 

حواشي الفصل الاول 

قائمة مراجع موجزة للفصل الاول 

الفصل الثاني : الجنس في ضوء الكتاب المقدس 

تقديم 

أولا : ماذا حدثنا الكتاب المقدس عن الجنس ؟

1-من حيث قيمة الجنس 

2-من حيث مقاصد الله في الجنس 

أ-بالنسبة للحيوان 

ب-بالنسبة للانسان 

3-من حيث العلاقة بين الحب  و حب الله للناس 

ثانيا : ما علاقة الجنس بالخطيئة الاصلية ؟

1-ما الخطيئة الاصلية ؟

2-انعاكس الخطيئة الاصلية على الجنس 

ثالثا : كيف نسمو بالجنس الي صعيد الحب الالهي ؟

رابعا : هل الجنس في زماننا دين جديد ؟

1-الوجة الايجابي ل “الثورة الجنسية”

2-الوجة المنحرف ل “الثورة الجنسية”

3-الجنس كدين بديل او وثنية جديدة 

خامسا : ما شرعية الجنس ؟

حواشي الفصل الثاني 

الفصل الثالث : الجنس في افاقه الانسانيه و الروحية

 اولا : وجها الجنس 

1-الجنس بمعناه الحصري 

أ-وجة “الرغبة”

ب-وجة “التوق”

2-الجنس بمعناه الاوسع 

ثانيا : انحرافات في نمط التعامل مع الجنس 

1-اجهاض التوق 

2-تغيب الرغبة 

أ-اسباب الكبت 

ب-نتائج الكبت 

ثالثا :التعامل الناجح مع الجنس 

1-خط الحب 

2-الحب و الزواج 

3-الاستعداد للحب 

4-البتولية المكرسة 

الفصل الرابع : “عفة” يسوع : بلادة ام نار ؟ 

ملاحظات نفسية نقدية حول صورة “رفاعة” في رواية “اولاد حارتنا” لنجيب محفوظ 

تقديم 

أولا : عفة يسوع كانت على نقيض بلادة “رفاعة”

1-كان يسوع ملما بحدة الشهوة 

2-شعور يسوع الفياض 

3-اقام يسوع علاقات انسانية حميمة 

4-عمق علاقة يسوع بالنساء 

5-تميزت  حياة يسوع بدينامية معطاءة 

6-الطابع النضالي البارز لشخصية يسوع 

7-المسيحيون ميعوا احيانا شخصية المعلم 

ثانيا : لم تكن عفة يسوع تغييبا للجنس بل تساميا بحيويته و تحررا من كل عقدة 

خلاصة كتاب الجنس في انواره و ظلاله :

 عفة يسوع ترتبط بخبرته الروحية الفريدة الخارقة 

+++

اقرأ ايضا لكوستي بندلي الكتب الاتية :

1-كتاب العائلة كنيسة – بول افدوكيموف و كوستي بندلي(اضغط هنا للتحميل)

2-كتاب الغيرة الاخوية و تفهم الوالدين- الكاتب كوستي بندلي(اضغط هنا للتحميل)

3-كتاب مدخل الي العقيدة المسيحية – كوستي بندلي (اضغط هنا للتحميل)

4-أمثال الملكوت – بقلم كوستي بندلي(اضغط هنا للتحميل)

5-كتاب السبل الى الله – تاليف دكتور كوستي بندلي (اضغط هنا للتحميل)

6- كيف نفهم اليوم قصة آدم وحواء؟ – كوستي بندلي(اضغط هنا للتحميل)

7-كتاب الله والشر والمصير – دكتور كوستي بندلي (اضغط هنا للتحميل)

8-فتات من نور – صفحات من ذاكرة فرقة جامعية – كوستي بندلي(اضغط هنا للتحميل)

9-كتاب المراة في موقعها و مرتجاها – كوستي بندلي(اضغط هنا للتحميل)

10-البعد الاجتماعي للحياة الروحية – كوستي بندلي(اضغط هنا للتحميل)

11-كتاب مدخل الي العقيدة المسيحية – كوستي بندلي(اضغط هنا للتحميل)

12- كتاب الجنس ومعناه الإنساني – كوستى بندلي(اضغط هنا للتحميل)

13-كتاب الة الالحاد المعاصر – ماركس – سارتر – للكاتب  كوستى بندلي(اضغط هنا للتحميل)

+++

رابط تقييم  كتاب الجنس في انواره و ظلاله على موقع جودريدز goodreads 

+++

اضغط هنا للتحميل 

المزيد من الكتب المرتبطة
حمل المزيد من  الخدمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *